البرنامج التدريبي في تنمية مهارات القائد الفعال

تمثل القيادة أحد أهم العوائق التي تعوق الكثير من الدول والكثير من المنظمات وهناك الكثير من أنواع القيادة منها القيادة(الكاريزمية- الخادمة- الأخلاقية – التحويلية) والتي تلعب دوراً رائداً وحيوياً لعلاج مشكلات الواقع، كما أن القيادة تحتاج لخصائص ومهارات معينة يجب أن تتوافر في الشخص القائد، كما أن القائد يختلف كلياً عن المدير.

تعتبر القيادة من أهم الوظائف الإدارية التي يمارسها المدير وذلك لأن الخطة بعد أن يتم وضعها تنتقل إلى حيز التنفيذ وتتناولها العقول والأيدي والآلات لتنجزها حسب الأهداف المقررة والمراحل المحددة . ويقود المدير في ذلك مجموعة من الأفراد يوجههم ويرشدهم ويدربهم وينسق أعمالهم ويوفق بين مجهوداتهم ويستثير دوافعهم وطموحهم ويحفزهم على التعاون والتنافس ويقوّم نتائج أعمالهم فيكافئ المجتهدين ويرشد المقصرين إلى كيفية علاج أخطائهم ، إنها ليس بالمهمة اليسيرة ، إنها تتطلب من المدير جهدا ووقتا ومهارات ، حتى يستطيع أن يقود جماعته نحو الهدف المنشود بالكفاءة والفعالية اللازمة .

كما أن القيادة هي جوهر العملية الإدارية وقلبها النابض وأنها مفتاح الإدارة وأن أهمية مكانتها ودورها نابع من كونها تقوم بدور أساسي يشمل كل جوانب العملية الإدارية .

كما أن مفهوم القيادة يتمحور حول أن القيادة نشاط إيجابي يقوم به شخص بقرار رسمي تتوفر به سمات وخصائص قيادية يشرف على مجموعة من العاملين لتحقيق أهداف واضحة بوسيلة التأثير والاستحالة أو استخدام السلطة بالقدر المناسب وعند الضرورة.

ويمكن تعريف القيادة أيضا بأنها " فن التأثير على الآخرين " . ويمكن القول بأن القيادة الفعالة هي محصلة التفاعل بين القائد ومرءوسيه في المواقف التنظيمية المختلفة.

وتقوم القيادة على دفع وتشجيع الأفراد نحو إنجاز أهداف معينة والقيادة كما يعرفها وايت، تعني التأثير على الآخرين في تنفيذ قرارات أشخاص آخرين ويفرق وايت بين نوعين من القيادة هما :

القيادة التي تعتمد على الإقناع وهي التي تستمد قوتها من شخصية القائد وكذلك القيادة القائمة على التخويف والتهديد وتستمد قوتها من السلطة الممنوحة للرئيس ويعرف جليك القيادة بأنها " مجموعة من السلوك والتنظيمات والتصرفات من طرف الرئيس أو المدير يقصد بها التأثير على الأفراد من أجل تعاونهم في تحقيق الأهداف المطلوبة " .

الهدف العام للبرنامج :-

1 . صقل وتنمية قدرات ومهارات المشاركين في مجال القيادة.

2. دعم إتخاذ القرار من خلال إشتراكهم في مختبرات متخصصة وبما يمكنهم من القيام بالأدوار القيادية بالكفاءة المطلوبة والتي تحقق أهداف المنظمات التي يعملوا بها.

3. تنمية المفاهيم الإدارية لدى القيادات وتزويدهم بأساليب الإدارة الحديثة ومجالات تطبيقها في الوحدات الإدارية المختلفة.

4. إدارك القيادات الإدارية للمتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المحلية والعالمية وتأثيرها على الإدارة والعمل على التكيف معها ووضع الاستراتيجيات اللازمة لمواجهتها .

5. تنمية المهارات والخبرات لدى القيادات الإدارية والتأكيد على الوعي الكامل بمسئولياتهم عن تطوير نظم العمل بما يضمن تقديم الخدمات للمواطنين في سهولة ويسر .

6. المشاركة الفعالة والتفكير العلمي والابتكاري لحل المشكلات التي تعترض سير العمل بالوحدات الإدارية .

- محاور البرنامج:

الوحدة التدريبية الأولى : مفهوم القيادة

الوحدة التدريبية الثانية : أهمية القيادة الإدارية

الوحدة التدريبية الثالثة : عناصر القيادة

الوحدة التدريبية الرابعة : الدراسات الأساسية المعاصرة للقيادة

الوحدة التدريبية الخامسة : أنماط القيادة

الوحدة التدريبية السادسة : مهارات القائد الفعال

الوحدة التدريبية السابعة : نظريات القيادة

الوحدة التدريبية الثامنة : مهارات الاتصال للقادة ( Communication )

- المستهدفون :-

- الموظفون بالقطاع الحكومي.

- الموظفون بالقطاع الخاص.

- خريجي الجامعات.

- القادة والمدراء ورؤساء القطاعات والإدارات.

- فى حالة رغبة الجهة المستفيدة أن يتم تقديم الدورات لمنسوبيها بمقر عملها، يمكن التنسيق مع معهد البحوث والدراسات الاستشارية للإتفاق على الوقت المناسب وتحديد الحد الادنى لعدد المستفيدين من الدورة التدريبية

مدة البرنامج والرسوم للمتدرب الواحد :

عدد الايام

عدد الساعات التدريبية

الرسوم للمتدرب الواحد

1

3 أيام

12 ساعة

2000 ريال سعودى

- الرسوم أعلاه تشمل إعداد الحقائب التدريبية ورسوم الشهادة الصادرة من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة .

- أساليب وطرق التدريب : -

للإستفسار يرجى الإتصال والتواصل على هذه الأرقام       0563013590 - 0598041816

التسجيل في الدورة

يرجى ادخال الجوال بالصيغة التالية 5xxxxxxxx
+966